قال جهاز الأمن الاتحادي الروسي الجمعة إنه أحبط “هجوما إرهابيا” على منشأة للسكك الحديدية في شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا.


وفي وقت سابق قالت كاملا هاريس نائبة الرئيس الأمريكي إن تبادل كوريا الشمالية الدعم العسكري مع روسيا لتستخدمه موسكو في حربها بأوكرانيا “خطأ فادح”.

وأضافت هاريس، التي تزور العاصمة الإندونيسية جاكرتا لحضور قمة آسيان، في مقابلة مع شبكة سي.بي.إس نيوز إن طلب روسيا مساعدة كوريا الشمالية المعزولة علامة يأس، ومن شأن ذلك أن يزيد عزلة الدولتين.

وأردفت قائلة “أرى أنه سيكون خطأ فادحا. فكرة أنهم سيقومون بتوريد الذخيرة لهذا الغرض… ستكون خطأ فادحا. كما أنني أعتقد بقوة أن ذلك من شأنه أن يزيد عزلة روسيا وكوريا الشمالية”.

وحذر مسؤولون أمريكيون في الأيام الأخيرة من أن المفاوضات المتعلقة بالسلاح بين روسيا وكوريا الشمالية تحرز تقدما نشطا.

وقالت هاريس لشبكة سي.بي.إس “واضح جدا أن روسيا… أنهم في غاية اليأس. عانوا بالفعل من فشل استراتيجي. فكِروا في الأمر، في البداية، منذ عام ونصف، كان المحللون يقولون إن كل شيء سينتهي خلال أيام. وحسنا، الأوكرانيون ما زالوا يقاتلون”.

وحذر مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض جيك سوليفان الثلاثاء كيم من أن بلاده ستدفع ثمن إمدادها روسيا بأسلحة لتستخدمها في أوكرانيا.

المصدر :