أعرب مجلس النواب البحريني عن إدانته الشديدة واستنكاره البالغ لسماح السلطات السويدية لأحد المتطرفين بإحراق نسخة من القرآن الكريم أمام السفارة التركية لدى ستوكهولم.

واعتبر مجلس النواب البحريني أن هذا التصرف المرفوض يمثل استفزازا للمسلمين، وتعديا على ثوابتهم ومعتقداتهم الدينية، كما يشكل انحرافا عن مبادئ احترام الأديان، وخروجا عن تعاليم الشرائع الدينية والقيم الإنسانية والأخلاقية، مشددا على أن هذا العمل المتطرف والمدان، يشكل خروجا عن الفطرة الإنسانية، والضوابط الحضارية، واستغلالا لمبادئ حرية الرأي والتعبير، وإشاعة لممارسات تتنافى مع المبادئ والقيم التي ينشدها المجتمع الدولي في نشر السلام والتسامح والتعايش الديني.

وأكد المجلس ضرورة تصدي المجتمع الدولي، وكافة المنظمات والمؤسسات في العالم، لهذه الممارسات وتجريمها، لما تشكله من إثارة للفتن، وتقويضا ومخالفة للدعوات والتوجهات الدولية الرامية لتحقيق التقارب بين الأديان، لافتا إلى أن هذه الممارسات الدنيئة لن تنال من قدسية القرآن الكريم، ولا من المكانة العزيزة والشامخة للإسلام.

ونفذ المتطرف السويدي الدنماركي رامسوس بالودان يوم السبت الماضي ما وعد به من حرق نسخة من القرآن الكريم أمام السفارة التركية لدى ستوكهولم، وسط حماية كبيرة من الشرطة وحضور إعلامي كبير.

المصدر :