أعلن البنك المركزي السعودي مساء الإثنين أنه لم يتخذ أي قرار بشأن استخدام العملة الرقمية في المملكة.


وأكد البنك المركزي السعودي في بيان "عدم اتخاذ أي قرار بشأن بدء استخدام العملة الرقمية للبنك المركزي في المملكة، إلا أنه يواصل عمله وتركيزه حاليًا على استكشاف المنافع والمخاطر المحتملة لاستخدام العملة الرقمية"، مشيرا إلى أن هذا "ما سيسهم بلا شك في اتخاذ قرارات مدروسة داخل البنك المركزي السعودي".

وقال البنك إن هذا القرار "سيثري النتائج العالمية المتعلقة باستخدام هذه العملات على صعيد البنوك المركزية".
ويواصل البنك المركزي السعودي -وفقا للبيان - مشروع اختبار العملة الرقمية للبنك المركزي، حيث يعمل في الوقت الراهن بالتعاون مع البنوك وشركات التقنية المالية العاملة في المملكة على إحدى مراحل المشروع، المعنيّة بدراسة حالات استخدام العملة الرقمية للبنك المركزي المخصصة للمؤسسات المالية محليًا.

ويأتي هذا المشروع، تماشيًا مع العديد من مبادرات البنوك المركزية عالميًا في مجال العملات الرقمية للبنوك المركزية، كما يعد أحد جهود البنك المركزي السعودي المستمرة الرامية إلى دراسة العملة الرقمية للبنك المركزي واختبارها.

ويسعى البنك المركزي السعودي في هذه المرحلة إلى بحث الأثر الاقتصادي، وجاهزية السوق، والتطبيقات الفعالة والسريعة الممكنة لحلول الدفع باستخدام العملة الرقمية للبنك المركزي، إلى جانب النظر في المسائل المتصلة بالسياسات، والجوانب القانونية والتنظيمية قبل الانتقال إلى المراحل التالية من المشروع، وذلك للإسهام في تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030.

الجدير بالذكر، أن البنك المركزي السعودي نجح سابقًا في اختبار العملة الرقمية للبنك المركزي عبر مشروع «عابر» في عام 2019، وهو مبادرة أُطلقت بالتعاون مع مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي؛ لبحث مدى إمكانية استخدام تقنية السجلات الموزعة لتسهيل المدفوعات عبر الحدود.

المصدر :