حوم الدولار اليوم الثلاثاء قرب أدنى مستوى له في تسعة أشهر مقابل اليورو كما تخلى عن المكاسب التي سجلها مؤخرا مقابل الين، في وقت يعكف فيه التجار على تقييم احتمالات حدوث ركود في الولايات المتحدة فضلا عن مسار مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) بشأن الفائدة.

وهبط مؤشر الدولار الذي يقيس العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات أخرى من بينها اليورو والين 0.12 بالمئة إلى 101.89، ويتجه للعودة إلى أدنى مستوى في سبعة أشهر ونصف الذي سجله الأسبوع الماضي.

وزاد اليورو 0.08 بالمئة إلى 1.0880 دولار، ليقترب من ذروة أمس الاثنين عند 1.0927 دولار التي كانت الأعلى منذ أبريل نيسان.

وتتلقى العملة الأوروبية الموحدة دعما من التعليقات الصادرة عن مسؤولي البنك المركزي الأوروبي التي تشير إلى المزيد من التشديد القوي في السياسة النقدية في الفترة القادمة.

وكان آخر هذه التصريحات ما صدر أمس الاثنين عن رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاجارد التي أكدت من جديد أن البنك سيواصل رفع أسعار الفائدة بسرعة لكبح التضخم، الذي لا يزال مرتفعا للغاية.

وهبط الدولار 0.41 مقابل الين إلى 130.11، بعد جلستين من المكاسب القوية.

وزاد الجنيه الإسترليني 0.12 بالمئةإلى 1.2391 دولار.

المصدر :