شهدت 2022 اعتزال نخبة من أشهر نجوم الكرة العالمية، حيث ودّعوا الملاعب بعد مسيرة حافلة بالنجاحات والإنجازات، حققوا خلالها العديد من الألقاب والتتويجات سواء مع أنديتهم أو منتخباتهم، إلا أنهم اختاروا في نهاية المشوار التوقّف عن اللّعب وتوديع المستطيل الأخضر لأسباب مختلفة منها الإصابات والتقدم في العمر، ومنها أيضا عدم تلقي عروض مناسبة.

ومن بين أشهر عشرة لاعبين اعتزلوا اللعب في 2022، نجد الإسباني جيرارد بيكيه لاعب برشلونة الذي ودّع الملاعب بالدّموع في نوفمبر الماضي، وذلك خلال مباراة فريقه مع ألميريا بالدوري الإسباني.
وبعد وصوله 35 عاما قرر مدافع برشلونة التوقف عن اللعب رغم أن عقده يمتد حتى 2024، حيث اختار إنهاء مسيرته الكروية بعد أن حصد كل البطولات الممكنة بالتتويج بـ 35 لقباً، منها 30 لقباً مع برشلونة، وأبرزها سداسية 2009، إلى جانب 3 ألقاب مع مانشستر يونايتد منها لقب دوري أبطال أوروبا، بالإضافة إلى لقبين مع منتخب إسبانيا، الأول بطولة كأس العالم 2010، والثاني يورو 2012.

والنجم الثاني الذي ودّع الملاعب هو الفرنسي فرانك ريبيري البالغ من العمر 39 عاما، والذي لعب 12 عاماً في صفوف نادي بايرن ميونخ الألماني، حقق خلالها 9 مرات لقب الدوري الألماني وفاز بدوري أبطال أوروبا، وفاز بلقب أفضل لاعب في أوروبا لعام 2013. كما لعب مع منتخب فرنسا 81 مباراة دولية، وخاض تجارب أخرى مع فيورنتينا ومارسيليا وفيورنتينا وغلطة سراي وسليرنيتانا الإيطالي.
 أما النجم الثالث فهو الأرجنتيني كارلوس تيفيز الذي أنهى مشواره في عمر 38 عاماً، بعد مسيرة حافلة وتجارب متنوعة، حيث لعب في صفوف بوكاجونيور الأرجنتيني ومانشستر يونايتد ومانشستر سيتي الإنجليزيين ويوفنتوس الإيطالي، وأصبح حالياً مدرباً. وخاض 76 مباراة دولية مع " التانغو" سجل خلالها 13 هدفا.

والنجم الرابع هو الأرجنتيني غونزالو هيغواين البالغ من العمر 34 عاما، والذي كان لاعبا في صفوف ريال مدريد لستة أعوام، وأبرز محطاته كانت مع نابولي ويوفنتوس وميليان في إيطاليا وتشلسي الإنجليزي.

وبالنسبة للنجم الخامس، فنجد التركي أردا توران الذي أمضى 6 مواسم في صفوف اتليتيكو مدريد الإسباني وبرشلونة الإسبانيين، خاض خلالها 233 مباراة أحرز فيها 37 هدفاً. كما لعب 100 مباراة دولية سجل خلالها 17 هدفا.
والنجم السادس هو الإنجليزي جاك ويلشر الذي اعتزل في عمر 30 عاماً بسبب الإصابة التي تعرض لها. ومن أبرز محطاته نجد أرسنال الإنجليزي الذي لعب في صفوفه خلال 17 عامًا، وانضم إلى وست هام يونايتد، وبولتن وبورنموث ، كما شارك في 34 مباراة دولية مع منتخب الأسود الثلاثة .

واللاعب السابع الذي اعتزل هذا العام هو البرازيلي فريد اللاعب السابق لليون الفرنسي عن عمر يناهز 38 عاماً، حيث ودع المستطيل الأخضر وسط حفاوة كبيرة من جماهير فلومينينسي التي تجمعت في ملعب "ماراكانا" الأسطوري.

وخاض تجارب مهمة في أميركا الجنوبية مع أندية كروسيرو، فلومينينسي، أتلتيكو مينيرو، كما خاض 39 مباراة دولية مع منتخب السامبا وتوج بكأس القارات 2013.
وتضم قائمة أبرز عشرة لاعبين معتزلين أيضا النيجيري جون أوبي ميكيل البالغ من العمر 35 عاما، والذي كانت أبرز محطاته في صفوف تشلسي الإنجليزي، وقاد منتخب نيجيريا للتويج بلقب كأس إفريقيا 2013. كما نجد أيضا كذلك الفرنسي الوران كوشيلي قائد فريق أرسنال سابقاً ولاعب بوردو الفرنسي، والذي اعتزل في سن 36 عاماً متوجاً مسيرته الدولية بـ51 مباراة دولية.

قائمة طويلة
ويذكر أن 2022 سجلت أيضا اعتزال العديد من اللاعبين البارزين الآخرين مثل البلجيكي التوماس فيرمايلن لاعب برشلونة سابقا، والإنجليزي جيرمان ديفو لاعب ساندرلاند، والصربي ألكسندر كولاروف لاعب انتر ميلانو الإيطالي، وفابيان ديل لاعب مانشستر سيتي الذي لم يجد العرض المناسب لمواصلة مشواره، والإنجليزي مارك نوبل لاعب وستهام، والذي سيصبح بداية من يناير المقبل المدير الرياضي بالنادي.

كما اعتزل اللعب الياباني شونسوكي ناكامورا لاعب يوكوهاما وعمره 44 عاما لعب 98 مباراة دولية

المصدر :