فتحت وزارة الداخلية السورية تحقيقاً في حادثة العثور على رئيس جامعة سورية خاصة ميتا في مكتبه بمنطقة المزة وسط العاصمة السورية دمشق.

وذكر بيان الداخلية السورية على صفحتها الرسمية في فيسبوك:
في الساعة الـ 16:00 وردت أخبار إلى قسم المزة الشرقي بوجود جثة لرئيس الجامعة الدولية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا مصابة بطلق ناري في تجويف الفم بداخل أحد المكاتب بمبنى الجامعة على أوتوستراد المزة مقابل حديقة الجلاء.
وأضافت الداخلية السورية:
توجّهت على الفور دوريات من فرع الأمن الجنائي والأدلة الجنائية والطبابة الشرعية وتبين أن الجثة تعود
(للدكتور ف. ع ) 1955
رئيس الجامعة المذكور الدولية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا وبالكشف على الجثة تبين أن سبب الوفاة هو النزف الصاعق الناجم عن طلق ناري بالفم واستقراره بالرقبة من الخلف بمسدس من عيار 8 ملم كان موجودا بمكان الحادثة.
هذا وتناقل ناشطون خبر وفاة الوزير السابق فيصل العباس الذي كان بمثابة الصدمة للكثير من متابعيه ومعارفه.
ووصف ناشطون الوزير الراحل بالأكاديمي والرجل الوطني.
كما لا تزال التحقيقات مستمرة لكشف ملابسات الحادثة.
الجدير بالذكر أن الراحل العباس يترأس
الجامعة الدولية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا
منذ 2013
وهو عضو مجلس الأمناء في الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية
منذ 2008
ومدير مشروع مركز ابن سينا للتعليم الإلكتروني
وشغل منصب وزير النقل السوري بين 2011.


المصدر :