اعلن وزير النفط حيان عبد الغني، اليوم الخميس، من العاصمة السعودية الرياض، الاتفاق على تسريع وتحويل مذكرات التفاهم بين البلدين إلى واقع عملي.

وذكر بيان للوزارة، أن "نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة وزير النفط وصل الرياض على رأس وفد وزاري
تلبية لدعوة وزير الطاقة السعودي".

وأكد وزير النفط، خلال اجتماع الوفد الوزاري، "حرص الحكومة والوزارة على تطوير العلاقات الثنائية مع  الاشقاء في المملكة العربية السعودية في جميع المجالات وخصوصاً قطاع النفط والطاقة والصناعات البتروكيماويات".

وقال نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حيان عبد الغني، ان "الاجتماع اكد حرص العراق والمملكة العربية السعودية  على تعزيز افاق التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين وبما يحقق المصالح المشتركة".
واشار عبد الغني الى "تفعيل وتسريع وتحويل مذكرات التفاهم الى واقع عملي  على الارض يحدد لها توقيتات محددة للتنفيذ، ومنها مشروع استثمار الغاز في عكاس ومشروع نبراس  للبتروكيماويات ، والربط الكهربائي، فضلاً  عن مشاريع استثمار الغاز في الحقول الجنوبية والطاقة النظيفة وغيرها".

ودعا الوزير،  الشركات السعودية الى "الاستثمار في قطاع النفط والغاز ، من خلال تنفيذ المشاريع المشتركة"، مشددا على ان "العراق يسعى لتوفير البيئة الملائمة لعمل الشركات العربية والعالمية".
وحول التعاون والتنسيق مع المملكة في "اوبك "واوبك بلاس "، قال وزير النفط ان "العراق داعم لقرارات واتفاقات " اوبك و"اوبك بلاس "لانها تهدف الى تحقيق التوازن بين العرض والطلب، و تؤدي الى مزيد من الاستقرار في الاسواق العالمية"
من جانبه، اكد الامير عبد العزيز بن سلمان وزير الطاقة السعودي ان "دعوة نائب رئيس الوزراء وزير النفط والوفد الوزاري تأتي في إطار اهتمام المملكة بتعزيز العلاقات مع الاشقاء في العراق والعمل على تسريع تنفيذ المشاريع المشتركة في مجالات عدة".
ودعا الى "تشكيل اللجان المشتركة لحسم  المشاريع التي تم الاتفاق عليها في وقت سابق، بقطاعات استثمار الغاز والربط الكهربائي ومشاريع  البتروكيماويات".
وعبر عن "استعداد المملكة للتعاون واقامة المشاريع المشتركة في جميع القطاعات التي يحتاجها العراق"، مشيداً بـ"الامكانيات البشرية والعقول والخبرات التي يمتلكها العراق، فضلاً عن امكانياته الاقتصادية والثروات الطبيعية التي يمتلكها، فإنها قادرة على الانتقال به الى ان يكون قوة اقتصادية مهمة في المنطقة وفي العالم".
هذا وكان الوفد الوزاري برئاسة نائب رئيس الوزراء وزير النفط قد وصل الى الرياض بدعوة من وزير الطاقة السعودي في زيارة تستغرق يوماً واحد يجري خلالها مباحثات مع وزارات الطاقة السعودية وشركة ارامكو وسابك واكواباور  وغيرها ، وضم الوفد وكيل الوزارة لشؤون الطاقة وزير النفط ووكيل الوزارة لشؤون التصفية والتوزيع حامد يونس ، ومستشار الوزارة لشؤون الطاقة ، ومدير عام شركة غاز الجنوب ، ومدير عام شركة تسويق النفط (سومو) 
ومدير عام دائرة الدراسات والتخطيط والمتابعة ، ومدير عام دائرة العقود والتراخيص وعدد من المسؤولين في وزارة النفط.

المصدر :