نائب وزيرة الخزانة الأميركية، والي أدييمو، إن تحالف الدول الذي يعمل على تطبيق حد أقصى لسعر بعض صادرات النفط الروسية سيضع هذا السقف "أعلى بكثير" من تكلفة الإنتاج الروسية لجعل البرنامج مستساغا بدرجة كافية لموسكو.

وذكر أدييمو، اليوم الأربعاء، خلال مؤتمر في نيويورك: "هدفنا هو التأكد من أننا نضعه أعلى بكثير من سعر الإنتاج من أجل خلق حوافز لروسيا لمواصلة البيع في تحالف الحد الأقصى للسعر"، حسبما نقلت وكالة "بلومبيرغ".

لم يقدم أدييمو رقما بالدولار حول القدر الذي قد يكون سقف السعر قريبا منه. قال المسؤول سابقا إن تقارير الميزانية الروسية قد حددت متوسط ​​تكلفة الإنتاج في البلاد عند 44 دولارا للبرميل. يتداول خام برنت حاليا فوق 86 دولارا.

وأضاف أدييمو: "سنعمل مع حلفائنا وشركائنا لمعرفة السعر. "سوف نتحلى بالشفافية بشأن هذا السعر للعالم، من أجل وضع البلدان الأخرى في وضع يمكنها من التفاوض بشكل أفضل للمضي قدما".


المصدر :