أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون)، الأربعاء، تقديم مساعدات عسكرية جديدة لأوكرانيا بقيمة 1.1 مليار دولار على شكل طلبيات أسلحة من صناعة الدفاع الأميركية

وتهدف هذه الحزمة الجديدة إلى تعزيز دفاعات أوكرانيا على الأمدين المتوسط والطويل، حيث لا يتعلق الأمر بالتسليح المخصص للقوات التي تقاتل حاليا ضد القوات الروسية شرقي وجنوبي البلاد، بل بمعدات لن يتم تسليمها إلى كييف قبل أشهر عدة.
.ماذا تشمل المساعدات؟•
 تتضمن بشكل خاص 18 راجمة صواريخ من طراز "هيمارس" التي تتميز بدقة الإصابة.•
 زودت الولايات المتحدة الجيش الأوكراني حتى اليوم بـ16 راجمة من طراز "هيمارس"، وهذه الراجمات المثبتة على مدرعات خفيفة أدت دورا مهما في نجاح الهجوم المضاد الذي شنته قوات كييف مؤخرا ضد القوات الروسية.• 
كما تتضمن الحزمة 150 عربة "همفي" مصفحة و150 آلية لنقل السلاح، ورادارات وأنظمة دفاع مضادة للطائرات المسيرة، حسبما أوضحت وزارة الدفاع الأميركية في بيان.
وأكد البيان أن هذه المساعدة الجديدة "تظهر التزام الولايات المتحدة بمواصلة دعم أوكرانيا على الأمد الطويل"
وأضاف البنتاغون أن ذلك "يمثل استثمارا يمتد لسنوات في القدرات الضرورية لتعزيز القوات المسلحة الأوكرانية المستمر، في الوقت الذي تدافع به عن سيادة أوكرانيا وأراضيها ضد العدوان الروسي".
وترفع هذه الحزمة الجديدة قيمة المساعدات العسكرية الأميركية لأوكرانيا إلى 16.2 مليار دولار منذ بدء الهجوم العسكري الروسي في 24 فبراير، و16.9 مليار دولار منذ تولي الرئيس جو بايدن منصبه في يناير 2021.
وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض كارين جان بيار إن الالتزام بمواصلة توريد الأسلحة لكييف يظهر "أننا لن نتوقف عن دعم أوكرانيا. سنواصل الوقوف مع الشعب الأوكراني وتقديم المساعدة الأمنية التي يحتاجون إليها للدفاع عن أنفسهم مهما طال الأمر".


المصدر :