شدد رئيس "اللقاء الديمقراطي" النائب تيمور جنبلاط على "أولوية تشكيل الحكومة باعتبارها الحلقة الأساس في العلاجات اللازمة، بعيدا من بعض الحسابات التي تساهم في تعطيل الوطن وظلم المواطن، لأجل الإنقاذ الاقتصادي المطلوب"، داعيا إلى "وقف مسلسل التعطيل القاتل الذي مارسه فريق العهد على مدى سنوات، ولا يزال، وأدى إلى تدمير مقومات الدولة".

وتناول جنبلاط مع زواره في لقاءات السبت في قصر المختارة، من وفود أهلية واجتماعية وبلدية وشخصيات "الظروف المعيشية القاسية الراهنة والازمات التي تطال الامن الغذائي وخصوصا مادة الطحين"، مشددا في هذا الاطار على "ضرورة ان يتخذ القضاء الاجراءات القانونية بحق المسؤولين عن الفساد في ملف الطحين، واستبدال آلية الدعم العشوائية الحالية بطرق منظمة توفر الطحين للمواطن مباشرة".


 
كما دعا جنبلاط في معرض تطرقه الى بعض الوقائع الصحية الصعبة "لرفع نسبة التغطية من وزارة الصحة والصناديق الضامنة". وشارك في عدد من اللقاءات النائبان اكرم شهيب ووائل أبو فاعور، وامين السر العام في الحزب التقدمي الاشتراكي ظافر ناصر ومستشار النائب جنبلاط حسام حرب.

ومن زوار المختارة: وفد من عائلة الطفل فدال ايمن نصر برفقة مشايخ وفاعليات وأهال من العائلات في بلدة كفرقطرة، اطلع منه على ظروف الحادثة التي تسببت بوفاة الطفل، وقد وضع الوفد كامل القضية بتصرف النائب جنبلاط. كذلك عرض وفد من عائلة ملاعب في بيصور لجنبلاط مشكلة اجتماعية لمعالجتها.

وتلقى جنبلاط سلسلة من المراجعات لقضايا عدة.

المصدر :