الشفافية نيوز- بغداد
ما ان انتهى صالح محمد العراقي الملقب بوزير زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، من سرد اسباب انسحاب زعيمه من العملية السياسية، حتى ملأت صفحات قيادات التيار الصدري وانصاره عبارة من كلمة واحدة وهي "جاهزون".

وقال مدير مكتب والد زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، في بغداد ابراهيم الجابري: "كونوا على أتم الجهوزيه"، في اشارة الى حدث ما سيحدث.

وبالحديث عن الموضوع عبارة "جاهزون" التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي وعلى صفحات الصدريين بالخصوص، يقول مصدر مقرب من التيار الصدري في حديث لموقعنا، ان"الحدث سيكون تظاهرة سلمية لانصار التيار الصدري للمطالبة بانهاء الفساد وابعاد المطبعين عن العملية السياسية".

وبشأن امكانية ان يكون هناك انتشار مسلح، نفى المصدر المقرب وأكد، ان"هذه الاخبار عارية عن الصحة ومروجيها فاسدين للتغطية على فشلهم".
وتشهد العملية السياسية في العراق، حالة من الارتباك، نتيجة انسحاب التيار الصدري من العملية السياسية واستقالة نواب الكتلة الصدرية من مجلس النواب، فيما تذهب كتل نيابية مع خيار حل البرلمان واجراء انتخابات مبكرة.

المصدر :