وجه السياسي العراقي المستقل عزت الشابندر، رسالة الى الاطار التنسيقي.

وقال الشابندر في تغريدة عبر تويتر: "الإطار التنسيقي  رسالة مفتوحةً: أن يكون مستقلًا وجزءًا من تاريخ النضال ضد الاستبداد وحكم البعث الصدّامي، ويحظى بالمقبولية الوطنية وقادرًا على تحقيق الانسجام مع الساحتين الإقليمية والدولية ، قويًّا أمينًا وذا رؤيةٍ وقرار  أهم مواصفات رئيس الوزراء المناسب لهذه المرحلة".


المصدر :