قال روديون ميروشنيك سفير جمهورية لوغانسك في روسيا، إنه لم تبق سوى أيام معدودة على تحرير ليسيتشانسك بالكامل من القوات الأوكرانية.

وأضاف السفير في حديث تلفزيوني: "حتى تحرير المدينة بالكامل، آمل أنه بقيت أيام معدودة".

وأوضح السفير، أنه بمجرد السيطرة على هذه المدينة وتطهيرها مع ضواحيها من فلول الفصائل الأوكرانية، ستصبح جمهورية لوغانسك الشعبية حرة.

وقال السفير: "لقد تقدمنا ​​بالفعل ووصلنا إلى ملعب شاختيور ... هناك تقدم في الأحياء، بالفعل 40-45 في المائة تقدم، أي أننا نقترب بشكل تدريجي من وسط المدينة".

وأشار السفير، إلى أن القيادة الأوكرانية بأكملها تغادر المدينة بنشاط وعلى عجل.
وأضاف: "لم تعد هناك قيادة أوكرانية عمليا. لا يزال هناك بعض المسلحين من الدفاع الإقليمي، ولا يزال هناك بعض ممثلي بقايا الكتائب القومية المتعصبة من مختلف الأطياف. في السابق كان هناك ممثلون لمديرية المخابرات العامة الأوكرانية، لكنني لست متأكدا من أنهم بقوا هناك في الوقت الراهن".

ووفقا له، قامت القوات المتحالفة بتشكيل رأس جسر قوي على ضفاف نهر سيفيرسكي دونيتس.

وقال السفير: "الحديث عن منطقة بريفولي، أي من الشمال والشمال الشرقي، ومن هناك تتم تصفية الوضع وسحق الخصم، لذا فإن التوقعات جيدة جدا بالفعل ... ونحن الآن نطور هجوما نشطيا، والذي سيستمر ليس حتى أيام بل لساعات .. الآن تحت سيطرتنا مصنع المنتجات المطاطية السابق... كل شيء يثير التفاؤل".

المصدر :