أصدر الرئيس الإماراتي محمد بن زايد، الخميس، قرارا بشأن معاملة أبناء المواطنات الإماراتيات، المقيمين في الدولة.

وذكرت وكالة أنباء الإمارات الرسمية (وام)، في تغريدة، أن القرار يتعلق بمعاملة أبناء المواطنات مثل المواطنين وذلك في قطاعي التعليم والصحة.
وكان إقرار حكومة الإمارات، مطلع العام الماضي، تعديلات تمنح بموجبها الجنسية للمستثمرين وأصحاب مهن أخرى من الأجانب أثار انتقادات بعض المواطنين، ومن بينهم زوجة حاكم الشارقة.

وبفضل هذا التعديل، أصبح الجواز الإماراتي، المصنف كأحد أفضل جوازات السفر في العالم، يُمنح للمستثمرين والموهوبين والمتخصصين من العلماء والأطباء والمهندسين والفنانين والمثقفين وعائلاتهم.

وحينذاك غردت الشيخة جواهر القاسمي، زوجة حاكم الشارقة، قائلة: "تجنيس أبناء المواطنات. مطلب. توظيف أبناء الإمارات. مطلب".

وأوضحت وكالة الأنباء الإماراتية أن وزير شؤون الرئاسة منصور بن زايد سيصدر الإجراءات اللازمة لتنفيذ وتفسير أحكام القرار الجديد الذي أصدره محمد بن زايد، دون نشر تفاصيل أخرى.

وأضافت "تقدم وزارة شؤون الرئاسة أوجه الدعم اللازم إلى الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية لتنفيذ أحكام هذا القرار".

المصدر :