أفادت وكالة رويترز نقلا عن وسائل إعلام محلية بأن إيران أقالت رئيس جهاز المخابرات بالحرس الثوري من منصبه.

وقال التلفزيون الإيراني الرسمي، الخميس، إن إيران أقالت رئيس جهاز استخبارات الحرس الثوري الإيراني، حسين طائب، دون أن تضيف المزيد من التفاصيل عن أسباب الإقالة.

وسبق لطائب العمل في مكتب المرشد الأعلى الإيراني، علي خامنئي، قبل أن يصبح رئيسا لمخابرات الحرس الثوري في عام 2009، وفقا لرويترز. وقال التلفزيون الإيراني إن طائب عُين مستشارا للقائد العام للحرس الثوري، حسين سلامي.

وكان اسم حسين طائب قد تناولته وسائل إعلام إسرائيلية خلال الأيام الماضية بعد أن زعمت أنه يقف وراء محاولات استهداف مواطنيين إسرائيليين في تركيا.

وذكرت تقارير إعلامية باللغة العبرية أن طائب تعرض لضغوط شديدة لشن هجوم ضد أهداف إسرائيلية وسط إحباط متزايد في إيران بسبب النجاحات الإسرائيلية المتكررة في اختراق التنظيمات الإيرانية الأكثر سرية، طبقا لصحيفة "تايمز أوف إسرائيل".

والخميس، أفادت وسائل إعلام محلية تركية أن السلطات اعتقلت ثمانية أشخاص يُزعم أنهم يعملون لصالح خلية استخبارات إيرانية كانت تخطط لاغتيال سياح إسرائيليين في إسطنبول.

وحثت إسرائيل الأسبوع الماضي مواطنيها على مغادرة تركيا على الفور بسبب تهديدات "محتملة" من عملاء إيرانيين.

المصدر :