استبعد وزير المالية القطري علي بن أحمد الكواري، أن تشهد بلاده ركوداً اقتصادياً بعد انتهاء مونديال قطر 2022، المقرر إقامته في الفترة من 21 نوفمبر إلى 18 ديسمبر.

وقال الكواري في حديث لقناة "الجزيرة"، الأربعاء، إن اقتصاد دولة قطر حقق فائضاً مالياً في الربع الأول من هذا العام بلغ 13 مليار ريال (3.5 مليار دولار).

واستبعد وزير المالية تعرض اقتصاد قطر لأي ركود بعد انتهاء بطولة كأس العالم قطر 2022، موضحاً أن الدوحة تتبنى خطة اقتصادية طويلة الأمد تقوم على الاستثمار في قطاعات اقتصادية متنوعة.

وتوقع الكواري -في تصريح لقناة الجزيرة على هامش منتدى قطر الاقتصادي- أن يشهد العام المالي الحالي ارتفاعاً في الإيرادات؛ بسبب ارتفاع أسعار الطاقة والإجراءات الحكومية لترشيد الإنفاق.

من جهته أكد منصور بن إبراهيم المحمود، الرئيس التنفيذي لجهاز قطر للاستثمار، أن الاستثمارات القطرية في روسيا لم تتأثر بالعقوبات الدولية حتى الآن.

وقال -خلال جلسة في منتدى قطر الاقتصادي- إن قطر ملتزمة بتلك العقوبات، وأشار إلى أن الدوحة لديها استثمارات في شركة "روسنفت" (Rosneft) الروسية، وهي ليست ضمن العقوبات الغربية.

وأوضح المحمود أن قطر بدأت منذ عام 2018 بالاهتمام بالاستثمار في قطاع التكنولوجيا وقطاع الصحة في الولايات المتحدة الأمريكية ومناطق أخرى من العالم.

المصدر :