وصفت أوساط سياسية تبنّي القوّات اللبنانيّة لترشيح المهندس مخايل سركيس الدويهي عن المقعد الماروني في قضاء زغرتا، بالخطوة الصائبة كونها تتماهى مع الأهداف السيادية والمؤسساتية التي أطلقتها "القوّات" عنواناً للانتخابات القادمة.

وقد أشادت هذه الأوساط، بالسقف السياسي الذي حدّده الدويهي خلال إعلان ترشّحه، حيثُ أكّد أنّ "هدفه الأول اليوم هو إضعاف المحور الإيراني السوري في مجلس النواب كبداية لتحرير القرار اللبناني"، ليطلق بذلك المعركة السيادية من قلب زغرتا، ويضع كلّ منافسيه أمام استحقاق مواجهة ناخبي زغرتا الزاوية لتحديد خياراتهم الوطنية.

يُذكر أنّ سجل الدويهي يحفل في لعب الدور الريادي في مجالات التنمية وترسيخ دور العائلات والكنيسة، كما ربط لبنان بدول الانتشار.

المصدر :