كشف عضو اللجنة الرئيسية لمراقبة تنفيذ الاشتراطات المتعلقة بمكافحة انتشار فيروس كورونا في الكويت، العقيد عبدالله المطيري، عن فض أي تجمع في البلاد وتحويل منظمه إلى النيابة العامة.

وأشار المطيري وفق مانقلته صحيفة "القبس" إلى أن عقوبة إقامة أي مناسبة أو تجمعات تصل إلى السجن 3 سنوات أو الغرامة 10 آلاف دينار.

ودعا عضو اللجنة الرئيسية لمراقبة تنفيذ الاشتراطات المتعلقة بمكافحة انتشار فيروس كورونا، دعا المواطنين والجيران إلى الإبلاغ عن التجمعات، موضحا "سنتابع جميع دعوات الأفراح والمناسبات الاجتماعية".

وفي وقت سابق نشر مجلس الوزراء الكويتي عبر حسابه بموقع "تويتر" تغريدة كتب فيها: "تدارس المجلس توصيات اللجنة الوزارية لطوارئ كورونا وقرر الآتي: وقف إقامة كافة المناسبات الاجتماعية بجميع أنواعها مؤقتا والتي تقام في الأماكن المغلقة اعتبارا من الأحد 9 يناير الجاري، وحتى 28 فبراير المقبل".

وتشهد الكويت ارتفاعا ملموسا في عدد الإصابات اليومية بفيروس كورونا، وكانت وزارة الصحة الكويتية أعلنت في وقت سابق من اليوم الاثنين تسجيل 3683 إصابة جديدة بالفيروس في الـ24 ساعة الماضية.

المصدر :