اشار مصدر مراقب الى أن تيار "المستقبل" - رغم ضبابية وضعية الرئيس سعد الحريري - يبدو ماضيا في إبرام تحالفات إنتخابيّة مع أكثر من حزب، تيّار وشخصيّة منتمين بشكل كامل إلى محور الممانعة، في توجّه لإعادة تكرار مشهديّة إنتخابات العام ٢٠١٨، حينما ساهم بشكل مباشر او غير مباشر في إيصال عدد لا بأس به من النوّاب المنضوين في أكثرية حزب الله النيابيّة".

 فهل ما يفعله "المستقبل" ضعف استراتيجي أو قرار نهائي في الانتقال إلى الضفة الاخرى وانقاذ حزب الله عبر إضعاف الفريق المواجه لمشروعه؟

المصدر :