أوصت لجنة من الخبراء تقدم المشورة لوزارة الصحة الإسرائيلية بتقديم جرعة ثالثة معززة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد للمراهقين، الذين تتراوح أعمارهم بين 12 إلى 15 عاما.


ونقلت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" أن أغلبية أعضاء اللجنة أيدت فكرة منح الجرعة الثالثة للمراهقين عقب 5 أشهر من تلقيهم للجرعة الثانية.

واستندت توصية لجنة الخبراء الإسرائيلية إلى معلومات تفيد بانخفاض فعالية اللقاح بين المراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و19 عاما الذين حصلوا على جرعتين فقط.

كما أوصى الخبراء بضرورة زيادة المدة بين الجرعة الأولى والثانية للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و11 عاما لثلاثة أسابيع على النحو الموصى به من قبل إدارة الغذاء والدواء الأميركية.

وأشارت الصحيفة الإسرائيلية إلى أن كل تلك التوصيات بحاجة إلى موافقة رسمية من وزارة الصحة قبل تطبيقها.

وإسرائيل التي تعتبر واحدة من أنجح دول العالم في التطعيم ضد الوباء، تمنح بالفعل جرعة ثالثة معززة لجميع البالغين فوق 16 عاما، كأول دولة في العالم تتخذ مثل هذه الإجراء.

وتستعد إسرائيل لبدء تطعيم الأطفال الأقل عمرا بلقاح فايزر-بيونتك ابتداء من الثلاثاء، مع استلام البلاد نحو مليون جرعة جديدة مخصصة للفئة العمرية بين 5 إلى 11 عاما.

وكانت إسرائيل وافقت على تطعيم الأطفال بعد أيام من منح إدارة الدواء والغذاء الأميركية التصريح لتطعيم هذه الفئة العمرية.

وحصل أكثر من 2.6 مليون طفل في الولايات المتحدة على الجرعة الأولى من اللقاح بالفعل، وهي جرعة تبلغ حجمها ثلث حجم الجرعة المخصصة للبالغين وتأتي باللون البرتقالي لتمييزها.

المصدر : الحرة