بعد التوتر السياسي الذي شهده هذا اليوم، والحملات السياسية الممنهجة على المحقق العدلي طارق البيطار،أشار رئيس ​حزب القوات اللبنانية​ ​سمير جعجع​، إلى أنَّ "حزب الله وحركة أمل، أحرار بالانسحاب من الحكومة، لكن صمود رئيسي الجمهورية والحكومة بوجه حزب الله، هو المهم في هذا الوقت".

واعتبر جعجع في حديثه لـ "العربية"، أن "الشارع يقابله شارع" ورفض استعمال القوة من أي جهة، وقال إنه إلى جانب القانون ولن يقبل بإقالة قاضي التحقيق تحت الضغط.

وعن تكرار أحداث 7 أيار، قال جعجع إلى إنَّ الأمور ليست مشابهة، ولا يعتقد أن الأمر سيتكرر.

وشدد على أن تصعيد حزب الله، لا يجوز أن يؤدي إلى انحراف مجرى العدالة.

وتابع جعجع: "​المحقق العدلي​ عُين بمرسوم وزراي، وعلى ميقاتي ترك الأمور لتأخذ مجراها، كما أنه سيصدر القرار الظني في غضون أسبوعين، ويستطيع المتذرعون حينها تقديم أوراقهم أمام المجلس العدلي ونأمل تحمل كل من رئيس الجمهورية والحكومة مسؤولياتهم.

المصدر :