أعلنت السلطات المصرية، الثلاثاء، إلقاء القبض على تشكيل عصابي مسلح تخصص في النصب والاحتيال على راغبي شراء الآثار الفرعونية. 

وقالت وزارة الداخلية المصرية في بيان نشرته على صفحتها على فيسبوك إن التشكيل يتكون من سبعة أشخاص، ثلاثة من المتهمين لديهم سوابق جنائية. 

وأضافت الوزارة أن "تحريات الإدارة العامة لمكافحة جرائم الأموال العامة بقطاع مكافحة جرائم الأموال العامة والجريمة المنظمة تأكدت قيام التشكيل العصابي باستدراج الزبائن إلى عقار (فيلا) بدائرة قسم شرطة التجمع الأول بالقاهرة، قاموا باستئجارها لعرض التماثيل الفرعونية المقلدة الموجودة بداخلها وكميات من  العملات المقلدة". 

وأشارت إلى أنه "عقب تقنين الإجراءات تم استهداف الفيلا المشار إليها وأمكن ضبطهم". 

وعثرت الشرطة، بحسب البيان، بحوزة أحد المتهمين على "بطاقات هوية مزورة ورخصة قيادة مزورة"، فضلا عن "كارنيهان مزوران باسم أحد الأشخاص منسوب صدورهما لجهات حكومية ودولية، ومجموعة من الأوراق خالية البيانات منسوب صدروها لإحدى الجهات الحكومية، وجواز سفر مزور منسوب صدوره إلى إحدى الدول بإسم أحد الأشخاص ومثبت عليه صورة المتهم". 

وأضاف البيان أنه تم العثور على :أسلحة نارية داخل العقار وأجهزة لاسلكية، وكمية من المخدرات بقصد الاتجار، ومجموعة كبيرة من التماثيل والقطع مختلفة الأشكال والأحجام يشتبه فى أثريتها، بالإضافة إلى 104 سبيكة ذهبية زنة السبيكة الواحدة مئة جرام، يشتبه أن يكون ذهباً مقلداً، بالإضافة إلى كمية من العملات الأجنبية المقلدة". 

وقالت وزارة الداخلية في بيانها إنه "بمواجهة المتهمين أقروا جميعاً بنشاطهم الإجرامي، حيث أقر أحد المتهمين بقيامه بتزوير المستندات والعملات الأجنبية المقلدة المضبوطة بإستخدام الأجهزة المضبوطة بحوزته، واستخدام باقي المتهمين للعملات والتماثيل الفرعونية للنصب والاحتيال على الضحايا".




المصدر : الحرة