حدد مسؤول في محافظة الأنبار غربي العراق يوم الثلاثاء، مواقع القصف الذي استهدفته طائرات مسيرة لم تعرف هويتها لحد الآن.

وقال أحمد المحلاوي إن "طائرات مسيرة استهدف القوات المتواجدة في الجانب السوري، ولم تتسبب بأي ضرر في الجانب العراقي". 
واما مدير شرطة قضاء القائم، محمد صالح، فيقول "لم تتسبب الطائرات المسيرة التي استهدفت القوات المتواجدة في الجانب السوري، أي ضرر في الجانب العراقي".
وأكد أنه "تم التواصل مع كافة القطاعات الأمنية المتواجدة على الشريط الحدودي مع سوريا، وتم التأكد من عدم حدوث أي ضرر في الجانب العراقي".
وكان  مصدر أمني أفاداليوم الثلاثاء باستهداف قوات الحشد الشعبي بـ 4 ضربات جوية مجهولة المصدر على حدود العراق وسوريا.
وقال المصدر، إن " 4 ضربات جوية مجهولة المصدر، استهدفت 3 عجلات لقوات الحشد الشعبي على حدود العراق وسوريا في منطقة القائم بالأنبار التي يقابها البوكمال من الجانب السوري".
وأضاف أن المعلومات الأولية تفيد بوقوع خسائر مادية من دون إصابات بشرية.

المصدر :