مع انتشار خبر سفر رئيس الحكومة السابق حسان دياب إلى الولايات المتحدة الأميركية قبيل جلسة إستجوابه المقررة في العشرين من الجاري في ملف تفجير مرفأ بيروت، تواصلت صحيفة "السهم" مع دياب، حيث أكد أنه "توجّه فعلا الى الولايات المتحدة"، لافتا إلى أنه كان أعلن في مقابلة تلفزيونية سابقة أنه ينوي السفر لرؤية ولديه هناك، حيث يتابعان دراسة الطب في جامعتين أميركيتين، وهو في شوق إليهما.

وأوضح لصحيفة "السهم" من داخل الطائرة التي تقله أنه سيغادر مطار إسطنبول "متوجها إلى الولايات المتحدة"، وأنه سيبقى "خارج البلاد لحوالى أربعة أسابيع" على أن يعود على إثرها إلى لبنان.

وفي معلومات "السهم" أيضا أن زوجته الدكتورة نوار المولوي ما زالت في لبنان وتتابع عملها كأستاذة محاضرة في الجامعة اللبنانية الأميركية في بيروت الـ LAU، وكذلك إبنته التي تعمل في مستشفى "سانت جود" لسرطان الطفال.

المصدر :