استخدمت الشرطة اليونانية قنابل الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لتفريق تظاهرة شارك فيها المئات احتجاجا على فرض التطعيم الإلزامي ضد كورونا في بلادهم.



وتظاهر نحو 1500 شخص أمام مبنى البرلمان في احتجاج هو الثاني خلال أسبوع على الحملة اليونانية للتطعيم ضد كوفيد-19، حيث سبق أن شارك أكثر من خمسة آلاف في احتجاج الأربعاء الماضي.

وتأتي الاحتجاجات في أعقاب قرار أصدرته الحكومة، في يوليو الماضي، بجعل التطعيم إلزاميا للعاملين في الرعاية الصحية ودور رعاية المسنين، وأشارت الحكومة إلى أن فئات أخرى، مثل المعلمين، قد تحتاج للتطعيم في الخريف.

يذكر أن معدلات الإصابة بكورونا زادت في اليونان في الأسابيع الأخيرة، وسجلت السلطات نحو ثلاثة آلاف إصابة جديدة اليوم الأربعاء، لترتفع الحصيلة الاجمالية للإصابات إلى 463473 منذ بدء الجائحة، بينما زاد عدد الوفيات عن 12800 حالة.


المصدر :