شهدت أكبر ولايتين في أستراليا زيادات حادة في الإصابات الجديدة بكوفيد-19 الأربعاء، في ضربة للآمال في رفع قيود الإغلاق فيما يخضع أكثر من نصف سكان البلاد لأوامر البقاء في المنزل.

وسجلت ولاية نيو ساوث ويلز، التي تضم مدينة سيدني أكثر مدن أستراليا سكانا، 110 حالات جديدة ارتفاعا من 78 في اليوم السابق.

وتخضع سيدني والمناطق المحيطة بها منذ ما يقرب من 4 أسابيع لإجراءات عزل عام لاحتواء تفشي سلالة دلتا الأشد عدوى.

وسجلت ولاية فيكتوريا 22 إصابة جديدة ارتفاعا من 9 في اليوم السابق، وهي أكبر زيادة منذ بدء موجة من تفشي المرض هذا الشهر.

وقالت غلاديس بريجيكليان رئيسة وزراء نيو ساوث ويلز "لو لم نطبق قيود الإغلاق قبل بضعة أسابيع لكان رقم 110 الذي شهدناه اليوم سيصبح بلا شك آلافا وآلافا.. لكننا بحاجة للعمل بجدية أكبر".

ويشهد برنامج التطعيم بطء حيث تلقى ما يزيد قليلا عن 11 بالمئة من السكان فقط اللقاح.

ونجحت أستراليا في الحفاظ على الإصابات بالفيروس منخفضة نسبيا مقارنة بالكثير من الاقتصادات المتقدمة الأخرى فسجلت 32100 إصابة و915 وفاة.

المصدر :