تستعد سيدني، أكبر مدن أستراليا، لعزل عام مطول بسبب كوفيد-19، مع تحذير المسؤولين من احتمال تجاوز الإصابات اليومية الجديدة حاجز المئة اليوم الاثنين، وسط تفش سريع لسلالة دلتا من فيروس كورونا.

وتتزايد الإصابات الجديدة يوميا على الرغم من دخول المدينة، التي يقطنها خمس سكان أستراليا البالغ عددهم 25 مليون نسمة، في عزل عام منذ أكثر من أسبوعين.

وأشارت رئيسة وزراء نيو ساوث ويلز جلاديس بريجيكليان، الأحد، إلى توقع تمديد العزل العام إلى ما بعد تاريخ الانتهاء المقرر في 16 تموز، محذرة من أن الوضع سيزداد سوءا قبل أن يتحسن.

وتم تشديد إجراءات العزل العام في بداية الأسبوع، حيث تم تنبيه السكان إلى عدم الابتعاد أكثر من عشرة كيلومترات عن منازلهم عند ممارسة الرياضة، وتم قصر التجمعات الخارجية على شخصين فقط وعدم السماح إلا لشخص واحد فقط في الأسرة مغادرة المنزل كل يوم لشراء الضروريات.

ونجحت أستراليا في السابق في وقف التفشي المتفرق للإصابات من خلال عمليات العزل العام المبكر والتعقب السريع للمخالطين للمصابين وفرض قواعد صارمة للتباعد الاجتماعي.

وسجلت أستراليا في المجمل نحو 31200 إصابة و911 حالة وفاة منذ بدء الجائحة محققة أداء أفضل من العديد من الاقتصادات المتقدمة الأخرى في التصدي لجائحة كورونا.



المصدر : سكاي نيوز