مع ازدياد حدّة الأزمات المحلية والضبابية المحيطة بالملف الحكومي، كان لافتا تصريح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون. وفي التفاصيل أكد ماكرون  أن فرنسا ستواصل العمل للدفاع عن خارطة الطريق بشأن لبنان، وهي تعمل على إنشاء نظام تمويل دولي يضمن استمرار عمل الخدمات العامة اللبنانية في حال حدوث أي اضطراب سياسي في البلاد. و أضاف أن فرنسا تريد  حكومة إصلاح في لبنان وتتمسك بخارطة الطريق التي اقترحتها سابقاً.

المصدر :