أعلنت قيادة الاتحاد الأوروبي أنها ستدعم خلال القمة القادمة لمجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى اقتراحا أمريكيا لإجراء "تحقيق دولي مستقل" جديد بهدف معرفة منشأ فيروس كورونا.



وصرح رئيس المجلس الأوروبي، شارل ميشيل، خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده اليوم الخميس في بروكسل مع رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، قبيل قمة G7 التي ستستضيفها بلدة كاربيس باي البريطانية في 11-13 يونيو الجاري، ردا على سؤال عما إذا كانت بروكسل ستؤيد الاقتراح الأمريكي: "يدعم الاتحاد الأوروبي كافة الجهود، دون استثناء، التي من شأنها أن تضمن الشفافية في مسألة معرفة منشأ الجائحة".

بدورها، شددت فون دير لاين على ضرورة تحديد كافة ملابسات ظهور الفيروس التاجي، لعدم تكرار جائحة جديدة محتملة في المستقبل، مشيرة إلى أن المحققين في هذه المسألة يحتاجون إلى الوصول غير المحدود إلى كافة الوثائق والأماكن في الصين، التي تم رصد تفشي كورونا فيها لأول مرة.

ويأتي ذلك بعد يوم من كشف وكالة "رويترز" أن مسودة البيان الختامي للقمة الأوروبية-الأمريكية التي ستعقد في بروكسل الأسبوع المقبل، تضم الدعوة إلى "إحراز تقدم فيما يتعلق بإجراء دراسة شفافة تستند إلى الأدلة وبعيدة عن أي تدخلات لمعرفة منشأ فيروس كوفيد-19".

المصدر :