أعلنت وزارة الصحة السعودية، إحصائية جديدة لمستجدات فيروس «كورونا» في المملكة، خلال الـ24 ساعة الماضية، تضمنت تسجيل 1274 حالة مؤكدة، وتعافي 1028 حالة، فيما بلغ عدد الحالات النشطة 9929 حالة؛ منها 1565 حالة حرجة.

وبينت الإحصائية أن العدد الإجمالي للإصابات في السعودية بلغ 461 ألفاً و242 حالة، وبلغ عدد حالات التعافي 443 ألفاً و810 حالات. وفيما يخص الوفيات؛ فقد سُجلت 15 حالة وفاة جديدة، فوصل عدد الوفيات إلى 7503 حالات.
وذكرت الإحصائية أن عدد الجرعات المضادة للفيروس التاجي التي جرى إعطاؤها بلغ 15 مليوناً و212 ألفاً و788 جرعة.
وحذرت وزارة الصحة السعودية من التهاون في تطبيق الإجراءات الاحترازية، وشددت على أهمية التقيد بالتدابير الوقائية، مثل وضع الكمامة والتباعد الاجتماعي وتعقيم الأيدي وعدم المصافحة للحد من انتشار فيروس «كورونا»، حفاظاً على الصحة والسلامة. وأكدت «أهمية استمرار التقيد بها حتى يصل المجتمع إلى بر الأمان».
ونصحت «الصحة» الجميع بالتواصل مع مركز «937» للاستشارات والاستفسارات على مدار الساعة، والحصول على المعلومات ومعرفة مستجدات فيروس «كورونا».
وفي وقت سابق اليوم، قال وزير الصحة السعودي، الدكتور توفيق الربيعة، إن 14 مليون شخص في المملكة تلقوا جرعة واحدة من اللقاح. وأضاف الربيعة: «سنبدأ بإعطاء الجرعة الثانية من اللقاح حال توفره بكميات كبيرة».
وقبل أيام، كشف وكيل وزارة الصحة السعودية المساعد للصحة الوقائية، الدكتور عبد الله عسيري، عن أن تأخر الجرعة الثانية من لقاح «كورونا»، يحفز المناعة بشكل أفضل في بعض اللقاحات، وأنه لا داعي للقلق من تأخر الجرعة الثانية لبعض فئات المجتمع من أجل الصالح العام، وأن متابعة مستويات المناعة بعد الجرعة الأولى من لقاحات «كوفيد19» تظهر أنه ليست هناك مدة مثالية بين الجرعتين.
وأضاف عبر تغريدة في حسابه على «تويتر»: «هناك دول اعتمدت 3 أشهر بين الجرعتين، ودول 4 أشهر، قبل أن تبدأ جدولة الجرعة الثانية، والوضع الوبائي والتركيبة السكانية هما الفيصل».
كما أكد أن الجرعة الثانية ليست شرطاً للسفر الدولي عموماً، وأن الدول التي تطبق الحجر المؤسسي على الآتين تنظر إلى معدلات انتشار المرض والمتحورات في بلدان الآتين إليها بغض النظر عن حالة التحصين لدى المسافر.
وفي نهاية أيار الماضي، أعلنت السعودية أن 40 في المائة من السكان تلقوا جرعة واحدة على الأقل من لقاح «كورونا» حتى الآن، في سياق توزيع اللقاحات لاستعادة الحياة الطبيعية، والتعامل مع الوباء.
وأكدت وزارة الصحة السعودية توفر الجرعة الثانية من اللقاح المضاد لفيروس «كورونا» للبالغين 60 عاماً فأكثر، في جميع أرجاء المملكة.
وأتاحت وزارة الصحة الجرعة الثانية لفئات أخرى عبر تعميم صادر من منصة عمليات لقاحات «كورونا» في «مركز القيادة والتحكم» بالوزارة.

المصدر : الشرق الاوسط