أكد أمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله ان "معلوماتنا أن المواد الغذائية والدواء متوافرون في مستودعات يحتكرها تجار والمحتكرون معروفون بالأسماء لكنهم يسرحون ويمرحون ويحظون بالتغطية السياسية".
وأضاف, "المحتكرون معروفون بالأسماء لكنهم يسرحون ويمرحون ويحظون بالتغطية السياسية".

وتابع, "الحلول الجذرية للأزمة الاقتصادية تحتاج سنوات ولا يجوز انتظارها بلا حل للوضع الحالي".
وأعلن ان: "على الوزارات الحالية أن تعلن حرباً على الاحتكار والمحتكرين".
وأشار إلى أن "إيران مستعدة لتسليم لبنان المازوت والبنزين وبالليرة اللبنانية, وموقفنا في المحادثات النووية لن يتغير بعد انتخابات الرئاسة".
وأردف, "فليوافق لبنان على مساعدة إيران وسترون بواخر المحروقات انطلقت إلينا".
وقال: "كل الذل الذي يعاني منه الشعب اللبناني أمام محطات الوقود ينتهي سريعاً عند اتخاذ قرار التخلي عن أميركا واستيراد النفط من ايران وبالليرة اللبنانية".
وأكد نصرالله: "نحن كـ حزب الله سنذهب إلى إيران وسنتفاوض مع الحكومة هناك لشراء بواخر مازوت وبنزين واستقدامها إلى مرفأ بيروت وليتفضل أي أحد على منعنا من إدخال تلك المواد".

المصدر :