رأى مدير عام ​منظمة العمل الدولية​، جاي رايدر أن "تأثير جائحة "​كوفيد 19​" على عالم العمل كارثي، وأسوأ بكثير من تأثير الأزمة المالية لعام 2008".

ولفت رايدر إلى أنه "حال نظرنا إلى هذا الأمر ككل، فإن هذا يمثل أزمة في عالم العمل تساوي أربعة أمثال شدة الأزمة المالية في 2008 و2009". وحذر من تعاف اقتصادي متفاوت بعد الجائحة، وهو ما يغذيه جزئيا "التفاوت الجسيم في توزيع ​اللقاحات​".

وكانت المنظمة أكدت في وقت سابق أن "جائحة "كوفيد 19" أغرقت 100 مليون عامل إضافي في الفقر، بسبب التراجع الكبير في ساعات العمل وغياب فرص العمل الجيدة".



المصدر :