من الممكن أن يكون التطعيم الخالي من الإبر ضد فيروس «كوفيد – 19»، حيث نجح علماء جامعة كوينزلاند بأستراليا في حماية الفئران من الفيروس عن طريق إعطاء لقاح على شكل رقعة يتم وضعه على الجلد، تم إنتاجه بالتعاون مع جامعة تكساس الأميركية، وتم نشر نتائج هذه التجربة في 31 أيارالماضي، على موقع ما قبل نشر الأبحاث العلمية (biorxiv).

وأنتج باحثو جامعة تكساس اللقاح المسمى هيكسابرو (Hexapro)، وقام باحثو جامعة كوينزلاند بتصميم آلية تسليمه للجسم عبر رقعة (ميكروأري) عالية الكثافة المطورة، وذلك بالتعاون مع باحثي شركة «فاكساس»، التابعة للجامعة، حيث توضع هذه الرقعة على الجلد، وتحتوي على نتوءات مجهرية توصل اللقاح إلى الجسم عبر الجلد بشكل غير محسوس تقريباً.
ويقول الدكتور ديفيد مولر، من كلية الكيمياء والعلوم البيولوجية الجزيئية بجامعة كوينزلاند في تقرير نشره الموقع الإلكتروني للجامعة، أول من أمس، إن «رقعة اللقاح أنتجت استجابات مناعية قوية أثبتت فاعليتها عندما تعرضت الفئران لفيروس كورونا المستجد، المسبب لمرض (كوفيد - 19)».
ويضيف: «عندما يتم إعطاء لقاح (هيكسابرو) عن طريق النتوءات المجهرية في الرقعة بدلاً من الإبرة، فإنه ينتج استجابات مناعية أفضل وأسرع، وهذه الطريقة أكثر سهولة في الاستخدام من الإبرة، حيث توضع ببساطة على الجلد، ومن خلال 5 آلاف نتوء مجهري يتم توصيل اللقاح إلى الجسم عبر الجلد بشكل غير محسوس تقريباً، وثبت أن هذا اللقاح يحيد المتغيرات المتعددة، بما في ذلك المتغيرات في المملكة المتحدة وجنوب أفريقيا».
ويأمل فريق جامعة كوينزلاند، جنباً إلى جنب مع فريق شركة «فاكساس»، في نقل التكنولوجيا إلى العالم ويبحثون عن فرص تمويل لتسريع التجارب السريرية في أقرب وقت ممكن.
وأوضح مولر أن «لقاح (هيكسابرو)، الذي يتم تسليمه بواسطة رقعة (ميكروأري) عالية الكثافة، يمكن أن يساعد بشكل كبير جهود طرح اللقاح العالمي، خاصة لمليارات الأشخاص المعرضين للخطر في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل، التي لا توجد لديها قدرات عالية على تخزين اللقاحات»، لافتاً إلى أن «هذا اللقاح عند تغليفه جافاً على رقعة، يكون مستقراً لمدة 30 يوماً على الأقل عند 25 درجة مئوية وأسبوع واحد عند 40 درجة، لذلك لا يحتوي على متطلبات سلسلة التبريد لبعض اللقاحات الحالية».
وتأسست شركة «فاكساس» الشريك الصناعي في هذا اللقاح عام 2011، من قبل شركة التسويق التابعة لجامعة كوينزلاند. ووفق ديفيد إل هوي، الرئيس والمدير التنفيذي للشركة، فإنه «متحمس للغاية بشأن النتائج الواضحة للغاية، التي تشير إلى أن التطعيم بواسطة الرقعة ينتج استجابات مناعية أقوى بكثير وأكثر حماية ضد (كوفيد - 19) في الأنظمة النموذجية مقارنة بالإبرة أو المحاقن». وأضاف أن «احتمال الحصول على لقاح جرعة واحدة، يمكن توزيعه بسهولة وإدارته ذاتياً من شأنه أن يحسن بشكل كبير قدرات التطعيم ضد الجائحة العالمية».

المصدر : الشرق الاوسط