توصل فريق علمي ألماني إلى السبب المحتمل لحصول حالات نادرة من الجلطات الدموية بعد تلقي لقاح أسترازينيكا، ولقاح جونسون آند جونسون، وقدموا توصيات للتخلص من هذا العارض الجانبي.

الذي يؤرق الكثيرين حول العالم، ويمنع عدد كبير من الأشخاص من تلقي اللقاحين؛ مخافة التعرّض للجلطات.
أكدَّ علماء ألمان أنهم اكتشفوا سبب حدوث جلطات دموية نادرة بعد تلقي لقاحات كوفيد-19 التي تنتجها شركتا "أسترازينيكا" و"جونسون آند جونسون"، وقال قائد فريق الباحثين إن بالإمكان علاج هذا العارض الجانبي.
إن المشكلة تنبع من آلية توصيل اللقاحات، التي تشمل دخول البروتين الشائك للفيروس إلى نواة الخلية بدلاً من سائل العصارة الخلوية الموجود داخل الخلية، حيث ينتج الفيروس عادة البروتينات، وفق البحث الذي أجراه البروفسور رالف مارشاليك وآخرون من جامعة "غوته".
وأعرب مارشاليك عن اعتقاده بأنه يمكن تعديل اللقاحات لوقف هذا العارض الجانبي.
تواصلت شركة "جونسون آند جونسون" مع مختبر مارشاليك، لكنه لم يناقش نتائجه مع "أسترازينيكا"، بحسب وكالة بلومبرغ للأنباء.
وقد ذكرت "جونسون آند جونسون" أنها تدعم "استمرار البحث والتحليل لهذا العارض النادر، ونعمل مع خبراء الطب والسلطات الصحية العالمية، ونتطلع إلى مراجعة البيانات ومشاركتها عندما تتم إتاحتها".
تجدر الإشارة إلى أنَّ لقاحي أسترازينيكا- أوكسفورد وبيونتيك-فايزر المضادين لفيروس كورونا فعّالان ضد النسخة الهندية المتحورة من هذا الفيروس بنفس نسبة فاعليتهما تقريباً ضد النسخة الإنكليزية المتحورة منه، وفق ما أظهرت دراسة أجرتها السلطات الصحية في إنكلترا ونشرت نتائجها بتاريخ 22 أيار 2021.

المصدر : روسيا اليوم