باشرت البحرين بإعطاء جرعات معززة من لقاح "فايزر" المضاد لفيروس كورونا المستجد، للمعرضين للخطر من مواطنيها، حتى ولو كانوا قد تلقوا اللقاح الصيني، وفقا لما نقلت صحيفة "وول ستريت جورنال"، الأربعاء.

وقال وكيل وزارة الصحة البحرينية، وليد خليفة المانع، إن السكان ممن هم فوق 50 عاما، والذين يعانون من السمنة والأمراض المزمنة، تتم توصيتهم بالحصول على جرعة أخرى من لقاح فايزر، بعد ستة أشهر من تلقيهم لقاح "سينوفارم" الصيني بشكل كامل.

وأكد المانع أن الحكومة البحرينية بدأت فعلا بتقديم الجرعات المعززة، منذ نهاية مايو.

وبحسب المانع، فإن أكثر من 60 بالمئة ممن تلقوا اللقاحات في البحرين كانوا قد أخذوا جرعات من لقاح سينوفارم.

وتواجه البحرين واحدة من أسوأ حالات تفشي فيروس كورونا، منذ بدء الجائحة.

ووفقا لمجلة فوربس، فقد سجلت البحرين معدل وفيات بلغ 0.9 لكل 100 ألف شخص، الرقم القريب من معدل المالديف (1)، في الوقت الذي لم تسجل فيه الهند سوى معدل 0.29 لكل 100 ألف.

وبحسب الصحيفة، فقد أُجريت تجارب تهدف للتوثق من مدى فعالية لقاح سينوفارم الصيني، كانت إحداها في صربيا، شارك بها 150 شخصا، ووجدت الفحوصات أن 29 بالمئة منهم لم تنتج أجسامهم أي أجسام مضادة للفيروس.

وحتى الأثناء، تمكنت البحرين من تطعيم ما لا يقل عن 56.3 بالمئة من مواطنيها، ضمن مساعيها للحد من تفشي الفيروس.

المصدر :