تواجه بعض أعلى دول العالم من ناحية تلقيح مواطنيها ارتفاعا في حالات الإصابة بعدوى فيروس كورونا المستجد والوفاة بسببها، ما أثار الحيرة لدى السلطات الصحية فيها.
ويشير بعض الخبراء إلى أن بعض الدول اعتمدت على لقاح "سينوفارم" الصيني، ما قد يشكل احتمالا آخر لارتفاع الإصابات فيها.
سجلت الأوروغواي أعلى معدلات الوفاة جراء الإصابة بعدوى كورونا، على مدى عدة أسابيع، رغم أنها تقع بين الدول الأكثر تطعيما لمواطنيها.
وسجلت وفاة ما معدله 55 من مرضى كورونا يوميا، على مدى الأسبوع الماضي، أي نحو 1.6 من كل 100 ألف.
وقد سجلت البحرين معدل وفيات بلغ 0.9 لكل 100 ألف شخص، الرقم القريب من معدل المالديف (1)، في الوقت الذي لم تسجل فيه الهند سوى معدل 0.29 لكل 100 ألف.
وتعمل البحرين على تعزيز نشرها للقاحات على نطاق واسع بين مواطنيها بالاعتماد على لقاح "سينوفارم" الصيني
كما رصدت جزر سيشيل وتشيلي أعلى معدلات ارتفاع بالإصابة، رغم أنها تعتبر من بين الدول الأكثر نشرا للقاح بين مواطنيها في العالم.
وبحسب وزيرة الصحة في سيشيل، بيغي فيدوت، فإنه "رغم جميع الجهود الاستثنائية التي نبذلها، وضع كوفيد-19 في بلادنا حرج حاليا، مع الإبلاغ عن العديد من الحالات اليومية".

المصدر : الحرة