قالت السلطات الصحية المحلية إن امرأة إيطالية تبلغ من العمر 23 عاما أُعطيت عن طريق الخطأ ست جرعات من لقاح فايزر لفيروس كورونا دفعة واحدة، خرجت من المستشفى، الاثنين، دون أن تعاني من أي ردود فعل سلبية واضحة. 


وبحسب شبكة سي إن بي سي نيوز، فقد وقع الحادث صباح الأحد في مستشفى نوا في ماسا في توسكانا بسبب عدم انتباه الممرضة.

وظلت المريضة تحت المراقبة لمدة 24 ساعة تقريبا في غرفة الطوارئ بالمستشفى. وقال الأطباء إنها حصلت على سوائل وأدوية مضادة للالتهابات والحمى كإجراءات وقائية.

وقالت الدكتورة أنتونيلا فيسينتي، مديرة الأمراض المعدية في مستشفى نوا: "في هذا الوقت بالتأكيد لن تظهر آثار جانبية". 

وأوضحت أن دراسات فايزر أظهرت أن الأشخاص الذين يتلقون ما يصل إلى 5 أضعاف الجرعة العادية لا يعانون من أي عواقب. 

وأضافت أن المرضى في إسرائيل وألمانيا الذين تم إعطاؤهم عن طريق الخطأ 5 أضعاف الجرعة المعتادة لم تظهر عليهم أيضا ردود فعل سلبية.

وتابعت: "لم تعاني المريضة من الحمى أو أي ألم باستثناء الألم في مكان التلقيح، ولا أي مظاهر أخرى. لقد كانت خائفة بعض الشيء، لذلك فضلنا إبقائها هنا حتى صباح اليوم."

وأشارت إلى أنه لم يتضح بعد ما هي الآثار طويلة المدى، إن وجدت، للجرعة الزائدة على مستويات الأجسام المضادة لدى المرأة الشابة، وبالتالي استجابتها المناعية لفيروس كورونا. 

وسيفحص المستشفى دمها بانتظام لمراقبة استجابتها المناعية وتحديد ما إذا كان ينبغي لها الحصول على الجرعة الثانية المقررة بعد عدة أسابيع.

المصدر : الحرة