بعدما كشف مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، الاثنين، تفاصيل عن شحنة الأسلحة المصادرة في بحر العرب القادمة من إيران، مؤكداً أن الولايات المتحدة تبذل جهوداً مضاعفة لمنع تهريب الأسلحة إلى الحوثيين، أشارت الوزارة إلى أنها تعمل على تأمين الملاحة ومنع تمرير السلاح إلى الجماعات المتطرفة.

كما أعلن جون كيربي، المتحدث باسم البنتاغون في مؤتمر صحافي، الاثنين، أن قوارب الحرس الثوري نفذت مناورة غير آمنة أمام السفن الأميركية في مضيق هرمز.

وأضاف أن القوات الأميركية أطلقت 30 طلقة تحذيرية ضد القوارب الإيرانية التي اقتربت منها في المضيق، مشيراً إلى أن القوارب الإيرانية تقصدت الاحتكاك مع قوات البحرية الأميركية هناك.

وفي هذا السياق، أكد المسؤول الأميركي أن البحرية الأميركية مدربة وتتبع الأصول عند وقوع احتكاكات مع أي طرف، مشدداً على أن من حقها الدفاع عن نفسها.

إلى ذلك، أكد أن إغلاق خط الأنابيب لا يؤثر على عمليات القوات المسلحة الأميركية، لافتاً إلى أن لديها ما يكفي من النفط.

يشار إلى أن مسؤولاً في وزارة الدفاع الأميركية كان كشف في تصريح خاص لـ "العربية/الحدث"،  أن الشحنة التي تمّ ضبطها في بحر العرب هي رابع شحنة يتم وقفها منذ العام 2019، والقارب الذي تمّت السيطرة عليه لم يكن يحمل علم دولة لذلك أثار الشبهات.
كما أكد أن آخر مرفأ كان فيه القارب هو أحد مرافئ إيران، مشيراً إلى أن الوجهة الأخيرة للشحنة كانت على الأرجح الحوثيين.

وأوضح أنه لم يستطع تأكيد الطريق التي يسلكها المهرّبون قبل أن تصل الشحنة إلى الحوثيين، مؤكداً أن الجهود كبيرة لكن لا أحد يستطيع التأكد من أن كل الشحنات يتم ضبطها قبل أن تصل إلى مستخدميها.

يذكر أن الأسطول الخامس بالبحرية الأميركية كان كشف أن طراد الصواريخ الموجهة "يو.إس.إس مونتيري" صادر شحنة أسلحة غير قانونية من مركب شراعي مجهول في المياه الدولية بشمال بحر العرب يوم السادس من مايو/أيار الجاري.

وضمت الشحنة عشرات الصواريخ الموجهة المضادة للدبابات روسية الصنع، وآلافاً من بنادق تايب 56 الصينية الهجومية، ومئات من مدافع بي.كيه.إم الرشاشة، وبنادق قنص، ومنصات إطلاق قذائف صاروخية.

كما أضاف الأسطول أنها باتت في حيازة السلطات الأميركية حالياً، ومن ضمنها أيضاً أدوات رؤية متقدمة.

وسبق أن صودرت شحنات أسلحة إيرانية في المنطقة المذكورة، متوجهة إلى ميليشيات الحوثي في اليمن. وغالباً ما تتهم الحكومة اليمنية إيران بتصدير أسلحة إلى الحوثيين، إلا أن شحنة اليوم حملت أسلحة صينية وروسية.


المصدر :