في ذكرى مرور 9 أشهر على إنفجار المرفأ، غرّدت نائب المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان نجاة رشدي: "‏بعد 9 أشهر على تفجير مرفأ ‎بيروت المأساوي، لا تزال عائلات الضحايا وجميع المتضررين منه ينتظرون العدالة والمساءلة. والتباطؤ في تحقيق العدالة لا يلبث يزيد من معاناتهم".

وأضافت: "من أجل الطفل إسحاق والطفلة ألكسندرا والشاب إلياس وكافة ضحايا هذا التفجير المأساوي، أكرر دعوتي إلى إجراء تحقيق سريع، ومستقل، وحيادي اليوم وكل يوم".

المصدر :