كما في كل عام، تلتزم أنغامي بتقديم تجربة رمضانية تناسب مستخدمي التطبيق خلال الشهر الكريم. هذه السنة، حرصت أنغامي على جمع المحتوى الرمضاني بكامله ضمن صفحة واحدة ووضعه بمتناول الجميع: من المحتوى الديني إلى المحتوى الترفيهي مروراً بالميزات المعدّة خصيصاً لهذا الشهر المبارك. وبذلك تبقى أنغامي منصة البث الصوتي الوحيدة التي تعدّل تجربتها خلال رمضان.

 يُتاح أمام المستخدمين، طيلة الشهر الفضيل، تحويل صفحتهم الرئيسة إلى صفحة مُعدّة خصيصاً للمناسبة، وتضمّ المحتوى والميزات الرمضانية كلها، حيث باستطاعة كل مستخدم إن أراد، أن يستمع يومياً إلى النسخة الصوتية من القرآن الكريم مع إمكانية اختيار القارئ الذي يريد، كما أنّ أنغامي تساعد في رصد التقدّم بالقراءة وترسل تذكيراً يومياً يساعد على إتمام الأجزاء الثلاثين مع نهاية الشهر.

إضافةً إلى ذلك، تتيح أنغامي أمام مستخدميها إمكانية الاستماع إلى الأناشيد والأدعية والبودكاست ذات الطابع الديني. وفي جديد هذه السنة، عدد من البودكاست الحصرية على أنغامي ومنها بودكاست الشيخ مشاري العفاسي على سبيل المثال لا الحصر. ولا ننسى الأناشيد التي يلجأ إليها الناس خلال الشهر المبارك، مع أصوات مثل سامي يوسف وغيره، هذا إلى جانب عشرات القوائم الدينية والروحية التي تلائم كل الفئات العمريّة.

إلى جانب المحتوى الديني، تفرد أنغامي مساحة للمحتوى الترفيهي لا سيّما من خلال البودكاست الخاص بهذه الفترة المهمّة من السنة.

سيجد الجميع البودكاست الذي يناسبه، كلٌ بحسب اهتماماته، مع العلم بأنّ الاهتمامات خلال رمضان تتمحور خصوصاً حول الكوميديا والمواضيع الصحية والطبخ.

حلقات البودكاست هنا حتى تقدّم للمستمعين نصائح في الطبخ إضافةً إلى عشرات الوصفات الجديدة للإفطارات اليوميّة، كما أنها تساعدهم في الحفاظ على صحتهم ورشاقتهم ومزاجهم الجيّد طيلة أيام الشهر!

أما إذا أراد المستمع أن يحسّن مزاجه أكثر ويغوص في عالم الترفيه، فقد أتت له أنغامي بأحد أقوى البودكاست. هذا العام سيتميّز شهر رمضان على أنغامي بإطلالة حصرية لصانع المحتوى والممثل السعودي طارق الحربي ضمن ثماني حلقات يستضيف فيها مؤثّرين من عالم السوشيال ميديا، ويتحدّثون عن مواضيع تهمّ المستمعين لا سيّما الشباب منهم، في إطار كوميدي خفيف.

لمتابعي المسلسلات الرمضانية حصّتهم الخاصة من خلال قوائم تضمّ كل التترات الغنائية الجديدة، بأصوات كبار نجوم العالم العربي.

أنغامي لا تنسى أي تفصيل خلال الشهر الفضيل، فهي تذكّر المستخدمين حتى بمواقيت الفجر والغروب أينما كانوا موجودين في العواصم العربية كافةً. كما أنها تذكّرهم بمواعيد الصيام والإفطار.

وبما أنه شهرٌ للصمت والتأمّل، يمكن للمستخدم أيضاً أن يطفئ كل الإشعارات ويلغي الرسائل ليركّز على الصوم والصلاة.

للاستفادة من تجربة أنغامي الرمضانية الفريدة، يكفي الذهاب إلى الصفحة الرئيسة داخل التطبيق والضغط على قائمة اللغات ثم تحويل الصفحة إلى صفحة رمضانية ترافق المستخدم طيلة الشهر الكريم.

المصدر : نواعم