يحتاج الطفل إلى سنوات من التدريب حتى يتمكن من صيام شهر رمضان الكريم كاملاً دون معاناة عندما يصل إلى سن البلوغ، لذا عليكِ كأم تعليم طفلك الصيام وتعويده عليه منذ سن صغير، المهم أن يحدث التعليم بخطوات تدريجية بطيئة دون إرغام وإلزام. وفي ما يلي 6 خطوات تساعدك على تعليم طفلك الصيام.

1- اشرحي لطفلك فريضة الصيام وأسبابها والحكمة منها

الطفل لا يستوعب بسهولة فكرة الامتناع عن تناول الطعام والماء لساعات، لذا أنتِ بحاجة إلى الاستعانة بقصص دينية تشرح له مفهوم الصيام وأسباب فرضه، وأيضاً عليكِ تقديم أسباب مقنعة، فلا تحاولي تعليمه أن الصيام لمجرد الشعور بالفقراء، لأن الأطفال أذكياء وسوف يرد عليكِ بالمنطق، وإنما اخبريه أن الصيام من أجل ترويض النفس على طاعة الله.

 

2- أجيبي عن أسئلة طفلك

لا تستنكري الأسئلة الكثيرة أو المكررة التي قد يطرحها عليكِ طفلك بشأن الصيام، تحلي بالصبر وأجيبي عن أسئلة طفلك بصدر رحب، تذكري أنكِ تعلمين طفلك فريضة سيحتاج إليها لباقي العمر.

 

3- قدمي قدوة حسنة

الأطفال يتعلمون بالمحاكاة، لذا فإن إظهار صيامك أمام طفلك أحد أهم وأقصر الطرق لتعليمه الصيام وتعزيز رغبته في أدائه ولو بصورة غير كاملة.

 

4- درّبي طفلك تدريجياً

لن يتمكن الطفل في صيام يوم كامل فجأة، وإنما قد يحتاج إلى سنوات حتى يصوم شهراً كاملاً، لذا ابدئي بتدريبه تدريجياً، ولا تبدئي بالصيام في الصباح، وإنما اجعلي صيام الطفل في البداية لمدة ساعة قبل المغرب، ثم ساعتين وهكذا، حتى يشعر الطفل ببهجة ساعة الإفطار.

 

5- وفري لطفلك طرق المساعدة على الصيام

هناك بعض الأشياء التي تساعد طفلك على الصيام، مثل الحرص على تقديم وجبة سحور جيدة للطفل، ومحاولة إبعاده عن الإرهاق البدني والحرارة وأشعة الشمس المباشرة أثناء ساعات الصيام.

 

6- شجعي طفلك ولا ترهبيه

يحتاج الطفل إلى أن يحب الفرائض ويرغب فيها ويسعى بنفسه إلى أدائها، لذا اعتمدي أسلوب التشجيع بالمكافآت، وابتعدي تماماً عن أسلوب الترهيب والعقاب، تذكري أنه مجرد طفل وأمامه الوقت ليتعلم، وأن الله يقبل محاولاته، فلا تثبطي همته بالترهيب والعقاب.

 


المصدر : نواعم