التقى رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان أمس بوفد شركة البنوفا انترناشونال للاستثمار برئاسة الشيخ أحمد المطوع رئيس مجلس إدارة الشركة.




وجرى هذا اللقاء مع وفد شركة الاستثمارات السعودية بحضور وزير الثروة الحيوانية السوداني حافظ إبراهيم عبد النبي. 

ونلقت وكالة الأنباء السودانية عن رئيس شركة البنوفا انترناشونال للاستثمار أن الزيارة بغرض الاستثمار في خيرات السودان، معربا في الوقت نفسه عن شكره وتقديره للدور الكبير الذي لعبه السوادنيون في تعزيز مسيرة التعليم بالمملكة العربية السعودية. 

ولفت وزير الثروة الحيوانية السوداني، حافظ إبراهيم إلى أن اللقاء يأتي في إطار توجهات الحكومة لتشجيع الاستثمار الأجنبي في البلاد، ورغبتها في تحقيق المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين عبر استثمارات الشركة السعودية، متعهدا بتقديم كافة التسهيلات لكل المستثمرين بالبلاد.

وفي سياق العلاقات السودانية مع السعودية، أكد رئيس مجلس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك حرص بلاده على تفعيل كل ما تم الاتفاق عليه مع المملكة العربية السعودية.

والتقى حمدوك في مكتبه برئاسة مجلس الوزراء بالسفير السعودي لدى السودان علي بن حسن جعفر، الذي نقل إليه تحيات ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان.

وأكد السفير السعودي اهتمام المملكة بدراسة المشاريع الخمسة التي قدمتها الحكومة السودانية، مشيرا إلى ترحيب بلاده بأية مشاريع إضافية تعرض على اللجنة المشتركة السودانية السعودية.

وكشف السفير علي بن حسن جعفر عن رغبة بلاده في تنظيم منتدى سوداني بالمملكة لتقديم مشروعات للاستثمار بالسودان بشأن المنحة التي التزمت بها المملكة العربية السعودية أثناء زيارة رئيس مجلس الوزراء الأخيرة.

وأكد السفير السعودي التزام السعودية بتنفيذ كل ما اتفق عليه أثناء الزيارة، مضيفا بهذا الشأن قوله: "نريد العمل على تنفيذ مخرجات الزيارة بالتعاون مع الجانب السوداني".

وأشار السفير السعودي لدى السودان إلى أن الاستثمار السعودي في السودان، هو جزء من رؤية المملكة العربية السعودية للعام 2020-2030، ويمكن أن يشمل مشروعات ذات عائد للبلدين مثل المسالخ وغيرها من المشروعات.

المصدر :