نفت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، الأربعاء، مشاركة الولايات المتحدة بأي نقاش مع حلفائها بشأن مقاطعة الألعاب الأولمبية الشتوية 2022، والمزمع إقامتها في الصين.

وأكدت ساكي "لم نناقش ولا نقوم بمناقشة أي مقاطعة مشتركة مع الحلفاء والشركاء".

"بالطبع، نتشاور عن قرب مع الحلفاء والشركاء على جميع المستويات لنوضح مخاوفنا المشتركة ونؤسس نهجا مشتركا"، قالت ساكي.

إلا أنها أردفت "لكن لا يوجد هناك نقاش جارٍ لتغيير خططنا بشأن أولمبياد بكين من وجهة نظر الولايات المتحدة".
وشددت ساكي على أن الولايات المتحدة مستمرة بالعمل مع حلفائها وتجري معهم مناقشات بشأن "سلوك الصين وتصرفاتهم"، حول عدة قضايا، بما يشمل "الإبادة الجماعية" لأقلية الأويغور المسلمة.

المصدر :