حذّر الرئيس الأميركي جو بايدن من أي تراخٍ في التصدي لجائحة "كوفيد 19"، مؤكدا أن المعركة ضد فيروس كورونا المستجد لم تنته بعد.
لكن بايدن أبدى تفاؤله في الوقت نفسه بأن المستقبل سيحمل معه "أياما أفضل"، مع انحسار الوباء وتسريع وتيرة حملة التطعيمات في الولايات المتحدة.
وفي أول خطاب له إلى الأمة يبث أثناء وقت ذروة المشاهدة التلفزيونية، قال الرئيس الأميركي، الخميس، إن "هذه المعركة أبعد من أن تكون قد انتهت، هذا ليس الوقت المناسب للتراجع".
وإذ حث بايدن مواطنيه على تلقي اللقاحات المضادة للفيروس والاستمرار في اتباع قواعد التباعد الاجتماعي ووضع الكمامات الواقية، فقد أكد أنه في نهاية المطاف "سيسجل التاريخ أننا واجهنا وتغلبنا على واحدة من أصعب الفترات وأحلكها في تاريخ هذه الأمة".
ومن جهة أخرى، دان الرئيس الأميركي "جرائم الكراهية الخبيثة" التي يتعرض لها مواطنوه المتحدرون من أصول آسيوية منذ بدء الجائحة، معتبرا هذا السلوك "غير أميركي" ومطالبا بوقفه.
وعرض بالتفصيل الطريق الذي اجتازته الولايات المتحدة في محاربتها للجائحة، مشيرا إلى أنه "في كثير من الأحيان، انقلبنا ضد بعضنا البعض".
وأكد بايدن إدانته لـ"جرائم الكراهية الخبيثة ضد الأميركيين الآسيويين الذين تعرضوا لهجمات ومضايقات وألقي اللوم عليهم وجعلوا كبش فداء" بسبب الفيروس الذي ظهر للمرة الأولى في الصين نهاية عام 2019.
وأضاف: "هذا خاطئ. هذا غير أميركي، ويجب أن يتوقف".

المصدر : سكاي نيوز