قررت السعودية عدم تمديد الإجراءات الاحترازية اعتباراً من غد (الأحد)، مع استمرار إيقاف المناسبات والحفلات كافة، ويشمل ذلك حفلات الزواج واجتماعات الشركات وما في حكمها، وذلك في قاعات الحفلات وصالات الأفراح المستقلة أو التابعة للفنادق.

كما أقرت وزارة الداخلية بقاء الحد الأقصى للتجمعات البشرية في المناسبات الاجتماعية عند 20 شخصاً، مشددة على ضرورة التزام الجميع بتلك الإجراءات وعدم التهاون في تطبيق الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية والبروتوكولات المعتمدة. وأكدت وزارة الداخلية أنه ستتم زيادة حملات التفتيش خلال المرحلة المقبلة للتأكد من التزام جميع الأفراد والمنشآت بالإجراءات الاحترازية، وتوقيع الغرامات على المخالفين، لافتة النظر إلى أن جميع الإجراءات الاحترازية تخضع للتقييم المستمر من قبل الجهات المختصة، وذلك حسب تطورات الوضع الوبائي.

وأوضح مصدر مسؤول في وزارة الداخلية عبر وكالة الأنباء السعودية «واس»، أنه إلحاقاً بالبيانين الصادرين 3 و14 في فبراير (شباط) الماضي، وبناءً على ما رفعته الجهات الصحية المختصة بشأن الإجراءات التي اتخذتها المملكة في مواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19)، وما تضمنه من مؤشرات مطمئنة بشأن مستجدات المنحنى الوبائي في مناطق السعودية المختلفة، فقد «تقرر عدم تمديد العمل بالإجراءات الاحترازية» الواردة في البيانين المشار إليهما المتعلقة بإيقاف جميع الأنشطة والفعاليات الترفيهية، وإغلاق دور السينما والمراكز الترفيهية الداخلية، وأماكن الألعاب الداخلية المستقلة، أو الموجودة في المطاعم ومراكز التسوق ونحوها، وصالات المراكز الرياضية، وتقديم خدمات الطلبات الداخلية في المطاعم والمقاهي وما في حكمها، وذلك اعتباراً من غد (الأحد) باستثناء بعض الإجراءات المتخذة.

وشدد المصدر على ضرورة التزام الجميع بتلك الإجراءات، بما فيها استمرار توزيع الصلوات على الجنائز في المقابر على جميع أوقات اليوم، وعدم التهاون في تطبيق الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية والبروتوكولات المعتمدة للأنشطة كافة، وذلك للمحافظة على الصحة العامة للمجتمع، وحماية المكتسبات التي تحققت خلال الفترة الماضية على جميع المستويات.

تأتي الإجراءات السعودية، مع توسع كبير في حملة التطعيم الأكبر في تاريخ البلاد، عبر أكثر من 400 مركز في عموم البلاد. وأعلنت وزارة الصحة تدشين خدمة التطعيم بلقاح «كورونا» للمرضى في منازلهم من خلال برنامج الرعاية الصحية المنزلية في مناطق المملكة، وذلك مواصلة لجهودها للحفاظ على صحة وسلامة أفراد المجتمع كافة والحد من انتشار فيروس كورونا.

وفي وقت يستمر تذبذب منحنى الإصابات دون الـ400 إصابة يومياً، حيث أعلنت أمس تسجيل 384 حالة مؤكدة، وتعافي 309 حالات، فيما بلغ عدد الحالات النشطة 2651، منها 509 حالات حرجة.

المصدر :