يتَّجه العراق نحو قطر لتوفير إمدادات الغاز للمحطات الكهربائيَّة، بعد النقص الحاد في تجهيز الغاز الايراني، الذي ادى إلى تراجع كبير في ساعات تجهيز الكهرباء الوطنيَّة.
بالتزامن مع ذلك، ترى لجنة النفط والطاقة النيابيَّة عدم وجود جديَّة من قبل الحكومة باستثمار الغاز المحلي، بدلا من المستورد في تجهيز الطاقة الكهربائيَّة، بينما هددت وزارة الكهرباء باللجوء إلى القضاء في حال تجاوزت بعض المحافظات على المنظومة الوطنيَّة.
عضو اللجنة النيابيَّة، امجد العقابي قال، إنَّ"تراجع ساعات التجهيز بالشتاء يعود إلى النقص في تجهيز الغاز الايراني للمحطات الكهربائيَّة ما ادى إلى إطفاء الكثير من المحطات وخسارة 5 الاف ميغاواط، لكن يمكن تعويض هذا النقص من خلال استثمار الحقول الغازيَّة في البلاد".
واضاف "لم نلمس بشكل جدي التوجه نحو استثمار الغاز المحلي حتى في ما يتعلق بالمباحثات مع الجانب القطري، لذا على وزارة الكهرباء ايجاد حل للمشكلة التي لا يمكن غض البصر عنها".
واشار إلى ان"المحطات تدار من قبل ملاكات وزارة الكهرباء ولن تفصل عن الشبكة الوطنيَّة الا اذا كان هناك عمل تخريبي متعمد وسيكون اللجوء إلى القضاء في حالة المخالفة". 
من جانبه، اوضح الناطق باسم وزارة الكهرباء احمد موسى العبادي، ان"80 بالمئة من محطات الطاقة الكهربائيَّة تعمل بالغاز والكثير منها تأثر نتيجة انحسار اطلاق الغاز الايراني"، مشيرا إلى ان"وزارة النفط لم تتمكن من سد النقص بالكامل".
وكشف عن"وجود مساع جديَّة لتأهيل الحقول المحليَّة واستثمارها مع مباحثات مع الجانب القطري لتوريد الغاز".

المصدر :