أعلنت مديرية الدفاع المدني بمنطقة عسير، جنوبي المملكة العربية السعودية،  عن إصابة طفل يبلغ من العمر عشر سنوات بشظايا طائرة درون مفخخة أطلقتها الميليشيات الحوثية، يوم الجمعة، و أسقطتها قوات التحالف.

وأضافت المديرية، أن مدنيا آخر أصيب وهو يقود سيارته وتم نقله إلى المستشفى لأجل تلقي العلاج اللازم.

وقال المصدر ذاته أن عددا من المنازل أصيبت بأضرار مادية إثر الشظايا المتطايرة، من جراء هجوم ميليشيات الحوثي الإرهابية.

في غضون ذلك، نشر تحالف دعم الشرعية في اليمن، مقطع فيديو يظهر فيه استهداف دقيق ومباشر لعملية تجهيز إطلاق طائرة بدون طيار مفخخة من نوع (قاصف) تجاه المملكة العربية السعودية، واستهداف العناصر الإرهابية من المليشيا الحوثية المسؤولة عن عملية التفخيخ والتركيب والإطلاق.

وجاء ذلك في عقب إطلاق الميليشيا الحوثية ما لا يقل عن ست طائرات مفخخة يوم الجمعة، على أهداف مدنية في جنوب السعودية.

ويوضح الڤيديو الذي نشره التحالف استخدام الميليشيات الحوثية لمركبات مدنية تتبع لها في نقل الطائرات من دون طيار المفخخة لمواقع الإطلاق، وكذلك استخدام المناطق المدنية والبنية التحتية المدنية لعملية الإطلاق ، وظهور العناصر الإرهابية بالزي المدني اثناء عملية التفخيخ والتركيب والاطلاق.

وقال التحالف إن الرد على تلك الاعتداءات يأتي ضمن مراعاة دقيقة للقانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

وفي وقت سابق الجمعة، قال المتحدث الرسمي باسم قوات "تحالف دعم الشرعية في اليمن"، العميد تركي المالكي، إن قوات التحالف المشتركة تمكنت صباح اليوم الجمعة من اعتراض وتدمير طائرة دون طيار "مفخخة" أطلقتها الميليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران بطريقة ممنهجة ومتعمدة لاستهداف المدنيين والأعيان المدنية تجاه مدينة خميس مشيط.

وأوضح العميد المالكي أنه تم اعتراض وتدمير ما مجموعه 4 طائرات دون طيار فجر وصباح اليوم الجمعة، مضيفا أن جميع هذه المحاولات الإرهابية تستهدف المدنيين والأعيان المدنية بطريقة متعمدة وممنهجة وتمثل جرائم حرب.

وأكد المالكي، وفق بيان صادر عن التحالف، أن قيادة القوات المشتركة للتحالف تتخذ وتنفذ الإجراءات العملياتية اللازمة لحماية المدنيين والأعيان المدنية، وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

من جانب آخر، دان الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، نايف الحجرف، الخميس، إطلاق ميليشيات الحوثي الإرهابية صواريخ بالستية باتجاه مدينة جازان في جنوب المملكة العربية السعودية، مستهدفة المدنيين والأعيان المدنية.

وأكد الحجرف أن استمرار هذه الاعتداءات الإرهابية التي تقوم بها ميليشيات الحوثي تعكس تحديها السافر للمجتمع الدولي، واستخفافها بجميع القوانين والأعراف الدولية.

المصدر :