هوت أسعار الذهب، إلى أدنى مستوى لها في 9 أشهر تقريبا، وتتجه صوب الانخفاض للأسبوع الثالث على التوالي.

 وجاء الهبوط بأسعار الذهب مترافقا مع ارتفاع سعر الدولار الأميركي وعوائد السندات بعد تصريحات رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي)، جيروم باول التي قال فيها إن الزيادة في العوائد لا تخل بالنظام.

 ففي المعاملات الفورية، تراجع الذهب 0.3 بالمئة، ليصل إلى 1692.13 دولار للأوقية، بحلول الساعة الخامسة والربع صباحا بتوقيت غرينتش، بعد أن تراجع لأدنى مستوى منذ الثامن من حزيران عند 1686.40 دولار. ومنذ بداية الأسبوع، تراجع الذهب 2.3 بالمئة.

 وانخفضت العقود الآجلة الأميركية للذهب 0.6 بالمئة إلى 1690.40 دولار.

 وكرر بأول، أمس الخميس، تعهده بإبقاء الائتمان ميسرا وقال إنه على الرغم من أن الزيادة في العوائد كانت "ملحوظة" إلا أنه لا يعتقد أن المركزي الأميركي سيتعين عليه التدخل لخفضها.

  وتماسكت العوائد الأميركية لأجل 10 سنوات فوق 1.5 بالمئة، بينما ارتفع الدولار لأعلى مستوى في 3 أشهر.

 ويزيد ارتفاع العوائد تكلفة الفرصة البديلة لحيازة المعدن الأصفر الذي لا يدر عائدا.

 وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة 0.5 بالمئة إلى 25.17 دولار للأوقية، وانخفضت 5 بالمئة في الأسبوع، في أسوأ أداء منذ أواخر نوفمبر.

 وتراجع البلاديوم 0.2 بالمئة إلى 2334 دولارا وتراجع البلاتين 0.6 بالمئة إلى 1119.53 دولار.

المصدر :