أطلقت، صباح اليوم، دعوات، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ليوم غضب آخر في لبنان احتجاجا على بلوغ سعر صرف الدولار عشرة آلاف ليرة وتدهور الأوضاع المعيشية.
وبحسب تفاصيل الدعوة، فإن أهالي جل الديب والذوق يستعدون للتصعيد الشعبي وقطع الطرق كافة، وذلك عند الساعة الواحدة ظهر اليوم الخميس.
 وكذلك فقد تحدثت صفحات الضاحية الجنوبية عن يوم غضب وانطلاق شرارة الثورة من جديد وذلك عند الساعة الثانية عشرة ظهرا.
اللافت، أن الدعوات شملت الضاحية الجنوبية من جديد. وعليه، هل بدأ حزب الله بتنفيذ مخططته. 
إذ وقد وردت معلومات سابقة لموقع الشفافية، أن حزب الله يسعى أخيرا، لإجهاض مبادرة البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي، عن طريق استغلال غضب الشارع، وذلك عبر تحريك الشارع المضاد، أي الشارع المطالب بقيام مؤتمر دولي لانقاذ لبنان من وحل الأزمات. 


المصدر :