كشفت وزارة الصناعة والمعادن العراقية، الثلاثاء، عن قرب تصدير الالمنيوم المصنع في شركـة اور العامـة، لبعض الدول الشقيقة، مؤكدة معاناتها من منافسة المنتجات الصينية لعدم تشديد الرقابة على المنافذ الحدودية.
وقال مدير عام شركة اور العامة، حيـدر سهـر الحسينـاوي، في بيان، ان "شركة اور العامة إحدى شركات وزارة الصناعة والمعادن لديها إمكانيات وطاقات كبيرة لإنتاج مُنتجات الالمنيوم بمُختلف الأشكال و الأحجام والقياسـات".
واضاف الحسينـاوي أن "الشركة تمتلك مصانع عديدة للألمنيوم والتي تختص بإنتاج صفائح ومقاطع الألمنيوم بمُختلف الأحجام والقياسات التي تخدم القطاع الخاص إضافة إلى إنتاج وصلات الربط لوزارة الكهرباء".
ولفت الى ان "مُنتجات الشركة تُعاني من مُنافسة المُنتجات الصينية لعدم تشديد الرقابة على المنافذ الحدودية وفحص المُنتجات المُستوردة ومعرفة مدى مُطابقتها للمُواصفات المُعتمدة مُقابل خضوع مُنتجات الشركة لفحوصات التقييس والسيطرة النوعية ومُطابقتها للمواصفات القياسية".
واشار مدير عام شركة اور العامة، الى ان "الشركة استحصلت الموافقات الأصولية وإجازة التصدير تمهيداً لتصدير مُنتجات الألمنيوم الى سوريا والأردن في ظل توفر الإمكانيات والطاقات العالية التي تصل إلى ( ٢٠ ) ألف طن / سنوياً الى جانب توفر خزين كافي من المواد الأولية وامتلاك الشركة لمصاهر لإعادة تدوير سكراب الألمنيوم فضلاً عن إطلاق الشركة مُبادرة لتجميع السكراب المُتوفـر".

المصدر :